يوري ميلنر يعلن إطلاق مشروع مركبة فضاء جديده قادره على الخروج من المجموعه الشمسيه

  

هناك العديد من القفزات العملاقه في تاريخ البشريه، خروج الإنسان من أفريقيا منذ حوالي 75000 عام كان أولها، عبور المحيط كانت خطوه أخرى عملاقه نحو العالم الجديد، طائرة الأخوين رايت بداية الطريق نحو الفضاء، يوري جاجارين أول بشري في الفضاء، نيل ارمسترونج صاحب أول خطوات بشريه على سطح القمر، الإنسان يرسل روبوتات تهبط على كواكب بعيده أو نيازك، كل هذه الخطوات العملاقه كانت داخل مجموعتنا الشمسيه، لكن ماذا عن الخروج منها ؟! 

أقرب نجم خارج المجموعه الشمسيه هو ألفا سينتوري Alpha Centauri الذي يبعد عن الأرض بحوالي 4 سنوات ضوئيه 25 تريليون ميل.

منذ دقائق أعلن يوري ميلنر في وجود ستيفن هوكينغ عن مشروع إنشاء مركبه جديده قادره على عبور هذه المسافه في 20 عام فقط، أي أننا سنكون قادرين على رؤية هذا النجم وكواكبه والحصول على معلومات كامله عن نظامه الشمسي في حياتنا. 

المشروع عباره عن استخدام لخلاصة ما أنتجه البشر من ثلاثة فروع علميه.

1 – الصناعات الدقيقه microfabrication ، ومن خلاله سيتم تصنيع مركبة فضاء كامله في حجم طابع بريد فقط أطلق عليها اسم starship

2- تكنولوجيا النانو nanotechnology ومن خلاله سيتم تصنيع شراع وزنه خفيف جدا لتحريك هذه المركبه أطلق عليه lightsail 

3- تكنولوجيا الضوئيات photonics ومن خلاله سيتم توجيه عدة أشعه من الليزر phase light beams من قاعده على الأرض لإمداد هذا النظام بالطاقة أطلق عليه light beamer.

هذا النظام قادر على توجيه المركبه بسرعه تصل ل 20% من سرعة الضوء، أي أنها قادر على الوصول لهذا النجم خلال 20 عاما فقط.

  

  

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: